كوكتيل ومنوعات

٤عيوب للإفراط في تصوير طفلك

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة


انتشرت بين الأمهات الجدد عادة لا يفهمها أحد، وهي تصوير الأطفال في كل لحظة في يومهم، كنوع من توثيق للحظات طفولتهم ليروها في الكبر ويكون لديهم ألبوم للذكريات يطلعون عليه في الشباب.

ولكن أثبتت الدراسات أن كثرة التصوير للأطفال تضرهم وتجعلهم يصابون ببعض العيوب الشخصية بسبب الإفراط في تصوير الأم لهم وهي كالتالي:
1 – جعل طفلكِ مغرورا ونرجسيا:
عندما تستمرين بالتقاط الصور لطفلك ودون توقف وتشعرينه بأنه محور الكون، وعندما يشعر طفلكِ بأن أضواء الكاميرا دائما مسلطة عليه لوحده دون أن تشركي أحدا معه في بعض الصور، سواء من العائلة أو من أصدقائه، فإنه سيشعر بنوع من الكِبر، وسيشعر بالأنا والتعالي، وسيصبح لديه شعور بأن الأضواء بجب أن تكون مسلطة عليه دائما وحده، وهذا بالطبع أمر سيء لن تحبذي وجوده في طفلكِ. 
2 – التعدي على خصوصية طفلك:
قد تعتقدين كالعديد من الأمهات والاَباء أن من حقكِ نشر صور طفلك ومشاركتها مع من تريدين دون الرجوع إليه أو أخذ رأيه أو معرفة مدى تأثّره بهذا الأمر سواء سلبا أو إيجابا، وهذا الأمر خاطئ تماما؛ فصور طفلك هي خصوصية بالنسبة له وليس من حقك مشاركتها مع الاَخرين، ويجب عليكِ احترام خصوصية الاَخرين حتى وإن كان طفلك منهم، وحتى إن كان صغيرا في السن. 
3 – اهتمام طفلكِ باَراء الاَخرين به:

اقرأ أيضا| عبارات لا تربي أبناءك عليها.. أبرزها لا تبكي وأنت مثل والدك

 قد يكون التصوير المفرط لطفلك وعرض صوره على الاَخرين وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، كالفيسبوك وغيره من المواقع سببا من أسباب جعله مهتما بما يعتقده عنه الاَخرون وما يفكرون به عنه، وبالتالي التأثير على مقدار الثقة بالنفس لديه، وقد أثبتت الدراسات بأنّ الأطفال يبدؤون بالاهتمام بما يعتقده الاَخرون عنهم منذ بلوغهم السنة الأولى من عمرهم، وعندما يستمع طفلك لتعليقاتك وانتقادات الاَخرين على صوره، فإنه سيقلق بشأن ما يفكرون به عنه، وسيتهم بما يقولونه وسيولي اَراءهم أهميةً كبيرة. 

4 – شعور طفلك بالنقص ومقارنة نفسه بالاَخرين:
قد يشعر طفلك بأنه أقل من غيره من الأطفال عندما يرى بأن صورهم تلاقي إعجابا وتفاعلا أكثر من قبل الاَخرين، وهذا الأمر قد يجعله يقارن نفسه بالاَخرين كثيرا ويرغب بأن يكون مثلهم، وقد يقلل من تقدير الذات لديه، وقد يشعر على الدوام بأنه بحاجة إلى شيء ما، وأن هناك ما ينقصه ليبدو أفضل وليظهر كما يبدو الأطفال الاَخرين في الصور، وهذا أمر متعب بالتأكيد بالنسبة لك.



POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى