كوكتيل ومنوعات

هل يجوز فصل الأم المصابة بكورونا عن طفلها الرضيع؟ 

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة


تنتشر في هذه الأيام اصابات كثيرة بين النساء الحوامل والأمهات الجد بفيروس كورونا كوفيد 19 المستجد، وذلك لضعف الجهاز المناعي لها ولطفلها فهي عرضة للإصابة بالفيروسات أكثر من الأشخاص الأخرين. 

 

ولكن يأتي الخوف الأكبر عند الأم التي تملك طفل حديث ولادة وتصاب بالكورونا فيكون السؤال الأكثر رواجاً في ذهنها هو هل يمكن أن تعزل الأم بعيدا عن طفلها خوفا عليه أم لا؟. 

 

أجابت دراسة نشرت نتائجها مؤخراً في مجلة الجمعية الأمريكية لعلم الأحياء الدقيقة mBio، على هذا السؤال قائلة :” قد لا يشكل قيام الأم المصابة بفيروس كورونا بإرضاع طفلها خطرًا على حياة الطفل، بل على العكس، قد يساعد حليب الثدي على تزويد الرضيع بأجسام مضادة للفيروس”. 

 

 

وأضافت الدراسة أن طرق انتقال فيروس كورونا من شخص لآخر عديدة، ولكن يبدو أن الرضاعة ليست إحداها، بل حتى قد يكون حليب الثدي طريقة طبيعية لحماية الرضع من فيروس كورونا المستجد”. 

 

وقامت مجموعة من الباحثين بفحص عينات حليب ثدي مأخوذة من 18 امرأة مصابة بفيروس كورونا، ولوحظ الآتي: 

 

1 – خلو العينات بشكل تام من الجزيئات الجينية للفيروس، أي أن فيروس كورونا المستجد قد لا ينتقل عبر حليب الثدي.

 

2 – احتواء ثلثي العينات على نوعين من أنواع الأجسام المضادة المقاومة لفيروس كورونا المستجد تحديدًا. 

 

وخلص الفريق القائم على الدراسة، والذي ضم باحثين من المركز الطبي التابع لجامعة روشستر الأمريكية وباحثين آخرين من جامعات مختلفة، إلى أن النتائج المطروحة قد تعني أن القيام بإبعاد الرضيع عن أمه المصابة بفيروس كورونا خوفاً عليه من التقاط الفيروس قد لا يكون أمرًا ضروريًا بعد اليوم. 

 



POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى