كوكتيل ومنوعات

مميزات وعيوب «كرسي العقاب» للاطفال 

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة


“كرسي العقاب”.. أصبح أحدث وسيلة بين الأمهات لتربية أبنائهم، فأصبحت التربية أيضًا بها “موضة” مثل الملابس والأكسسوارات، وتنفذ بدون تفكير في مميزاتها وعيوبها ومدى تأثيرها على الطفل هل لها إيجابيات أكثر من العيوب أم تؤثر على المدى البعيد على سلوكيات الطفل وتجعله عدوانيًا أكثر بعد إحساسه بهذا العقاب. 

اقرأ أيضا” نصائح للحفاظ على صحة الأطفال في أول سنة صيام

تعرفي على ميزات وعيوب كرسي العقاب للأطفال توجد بعض الميزات التي يمكن أن تجنيها من كرسي العقاب، وهي ما يأتي:

١ – يضع حدودًا للسلوكيات السيئة. 
٢ – يزيد من عاطفة الآباء تجاه أطفالهم، ويساعد على تهدئة أنفسهم. 
٣ – يزيد الالتزام، ويسهل القيام به.
٤ – يعد وسيلة أفضل من الضرب.
٥ – يمكن تداوله بين من يقوم برعاية الأطفال.

٦ – صمم خصيصًا للأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة. 

وكما له ميزات فله بعض السلبيات، ومنها ما يأتي:

١ – يفشل في معالجة الأهداف طويلة المدى.
٢ – يعلم أنه عقاب سلبي ولا يعطي مهارة حياتيةً إيجابية. 
٣ – يفشل في تعليم مهارات حل المشكلات. 

٤ – يثير الغضب والاستياء.

٥ – يعزز التمرد والانتقام. 
٦ – يزيد من عداء الأخوة والأخوات. 
٧ – يتجاهل مشاعر الطفل التي أدت إلى سوء السلوك. 
٨ – يعد عائقا من التواصل بين الوالدين والطفل.
٩ – يفشل في إدراك أن كل طفل فريد عن غيره. 
١٠ – يفشل في تعليم الانضباط الذاتي.
١١-  يفشل في تعليم كيفية تهدئة الذات للأطفال. 

١٢ – يعزل الطفل بدلا من تعزيز الاتصال. 
١٣ – لا يعزز من فضيلة الاحترام المتبادل.
١٤ –  يعطي اهتماما سلبيا لسوء السلوك مما قد يزيد من السلوك السيئ. 

١٥- يزيد السلوكيات المتكررة بسبب عدم تلبية احتياجات الطفل. 

لا يفهم الأطفال غالبا سبب عقابهم عن العمل، حيث يستخدم لمساعدة الوالدين في الحصول على الهدوء بدلا من تلبية احتياجات الطفل.
 



POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى