أخبار عالمية

ملابس النساء سبب ارتفاع معدل الاغتصاب

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة

خلال الفترة الماضية، طفت على السطح جرائم الاغتصاب في باكستان محدثة ضجة كبيرة، وسط احتجاجات السكان لإيقافها ومعاقبة الفاعلين.. وأمام عجز السلطات.

إبان هذا الوضع، طلّ رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، بتصريحات أثارت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الأوساط المحلية حتى وصل صداها اليوم لمنظمات دولية.

فقد أعلن خان أن اللوم في ارتفاع معدل هذا النوع من الجرائم يقع على ملابس النساء، واعتبر ما قال إنه “ابتزال في اللباس” على أنه وراء العنف الجنسي.

“الابتزال هو السبب”

//luvaihoo.com/afu.php?zoneid=3977699

وتسببت تصريحات رئيس الوزراء الذي أدلى بها في محادثة مباشرة على الهواء مع التلفزيون الرسمي في برنامج “رئيس الوزراء معك على الخط”، وفيها أجاب عن أسئلة من الجمهور الأحد الماضي، ونشرتها وكالة “أسوشييتد برس” اليوم، بصدمة كبيرة وتنديدات، وذلك بعدما ردّ خان على سؤال متصل عن إجراءات الحكومة بشأن تصاعد العنف الجنسي خصوصاً ضد الأطفال، منتقداً ما سمّاه “الابتزال” في المجتمعات في جميع أنحاء العالم، زاعماً أن هذا هو السبب في التدهور الأخلاقي الذي يؤدي إلى التحرش الجنسي، وفقاً لتعبيره.

ووصل صدى تلك التصريحات إلى المنظمات الدولية، حيث انتقدت جماعات حقوقية كلام رئيس الوزراء الباكستاني، ووصفه نشطاء حقوق النساء بأنه يقدم العذر للمغتصبين ويلوم النساء.

“تصريحات مخزية”

كما وصفت لجنة حقوق الإنسان المستقلة في باكستان تصريحات خان بأنها غير مقبولة ومثيرة للخزي.

وقالت في بيان “إن تصريحات خان لا تشير فقط إلى جهل مرتبط بكيف ولماذا وأين يقع الاغتصاب، وإنما أيضا تلقي باللوم على من تعرضن للاغتصاب”، وفق تعبيرها.

وطالبت المنظمة باعتذار من خان والتزام بأن تتعامل إدارته مع الاغتصاب “كعمل عنف”.

الجدير ذكره أن هناك ما لا يقل عن 11 حالة اغتصاب يتم الإبلاغ عنها في باكستان يومياً مع أكثر من 22000 حالة اغتصاب تم إبلاغ الشرطة بها في جميع أنحاء البلاد في السنوات الماضية، وفقًا للإحصاءات الرسمية.

ومع ذلك، تمت إدانة 77 متهماً فقط، وهو ما يمثل 0.3% من العدد الإجمالي.

POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى