كوكتيل ومنوعات

كندا.. ثاني أكبر دول العالم مساحة والاعلى في نسب المتعلمين

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة


تعد كندا ثاني دولة في العالم من حيث المساحة، وتتمتع كندا بكثير من الخيرات، كونها تتكون من 10 مقاطعات و3 أقاليم، وتمتد من المحيط الأطلنطي حتى المحيط الهادي، والمحيط المتجمد الشمالي. 

تهتم الحكومة الكندية بالتعليم وتعطيه أولوية، حيث وصل عدد المتعلمين بالمرحلة الجامعية «التعليم العالي» لـ 56.27٪ من سكان كندا ، وبهذه النسبة تعد كندا هي أكثر دولة بها نسبة متعلمين في العالم. 

وتتمتع كندا بأعلى مستويات الجودة في جميع أنحاء العالم، حيث تعد من أكثر الدول تطورا في نظم التعليم. 

ويوجد أكثر من نظام تعليم في المدارس الكندية، كالتعليم المواد العلمية الثقافية، والتعليم المهني، والمدارس الخاصة، والمدارس الدينية. 

والتعليم في كندا مجاني حتى أن يصل الطالب للمراحل ما قبل الثانوية اي في سن 12 عام ، وبعد ذلك تقوم الدولة بدعم التعليم ، حيث يدفع الطالب مبالغ رمزية مقابل الحصول على التعليم.

ويوجد 4 مستويات للتعليم  في كندا من ضمنهم 3 مستويات إلزامية على الطالب، حيث يتم إلحاق الطفل بالروضة في سن 4 أو5 سنوات وتسمى بالمرحلة قبل الابتدائية. 

وبعد ذلك يتم إلحاق الطفل بالمدارس الابتدائية الإلزامية ، بدءًا من الصف الأول  ، ويكون الطفل في سن 6 أو 7 سنوات ، ويستمر حتى الصف السادس ويكون الطفل في سن 11 إلى 12 عامًا .

ويميل الطلاب على أن يكون لهم مدرس واحد يقوم بتدريس لهم جميع المواد مثل القراءة والرياضيات واللغة الإنجليزية والتاريخ والعلوم والموسيقى والدراسات الاجتماعية والتربية البدنية والفن. 

وبعد ذلك يتم إلحاق الطفل بالمرحلة الثانوية وهذه المرحلة إلزامية أيضا ويظل فيها الطفل حتى عمر ال16 عام و في بعض المقاطعات يكون حتى 18 عام ، ويدرس الطالب نفس المواد الموجودة في المرحلة الابتدائية ولكن بتوسع اكبر وفي هذه المرحلة يتم تجهيز الطالب للمرحلة ما بعد الثانوية. 

والمرحلة ما بعد الثانوية ليست إلزامية بالنسبة للطلاب ، فالقرار في يد الطالب ، ويوجد أكثر من نوع للكليات والجامعات التي يلتحق بها الطلاب. 

وينجذب الأفراد المتعلمون من جميع أنحاء العالم للتعلم في كندا ، وذلك بسبب أنظمة التعليم الممتازة هناك ، وتميز المدن العالمية بها ويتم الدراسة باللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية. 

ويصل عدد الطلاب المتعلمين الأجانب في كندا  ل642000 طالب سنويا ، اي حوالي 13٪ من عدد طلاب كندا الأصليين ، وذلك وفق ما جاء لبيانات الهجرة واللاجئين والمواطنة ، حيث تعد كندا رابع أكبر بلد يلتحق بها الطلاب الدوليين في العالم. 
 

اقرأ أيضا| كندا: نحو مليون و452 ألف جرعة لقاح كورونا تم تقديمها حتى الآن 



POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى