أخبار عالمية

عين أميركا على أنقرة.. رصد محاولات لقلب إرادة الناخبين

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة

لا تزال بوادر العلاقة بين أنقرة والإدارة الأميركية الجديدة، لا تشي بتحسن، لاسيما وأن ملف منظومة الدفاع الروسية لا يزال عالقا بالإضافة إلى ملفات أخرى تتعلق بحقوق الأقليات وغيرها.

وفي جديد المواقف أعلنت الإدارة الأميركية أنها تراقب محاولات نزع الحصانة البرلمانية عن عدد من المشرعين الموالين للأكراد.

نزع الحصانة البرلمانية

//luvaihoo.com/afu.php?zoneid=3977699

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية لموقع “أحوال تركية” إن واشنطن “على دراية” بمطالبات الحكومة التركية الأخيرة برفع الحصانات البرلمانية عن تسعة نواب من حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد وتراقب الوضع.

كما أضاف أن بلاده تواصل المراقبة عن كثب لأي محاولات قلب إرادة الناخبين بما في ذلك من خلال الإجراءات القانونية، مشيرا إلى أن المشرعين المعنيين انتخبوا عام 2018.

إلى ذلك، شدد على أن التحقيق يجب أن يتم بـ “شفافية واحترام للحقوق الفردية”.

يذكر أن السلطات التركية اتهمت المشرعين التسعة، بالتحريض المزعوم على احتجاجات في عام 2014، ردًا على سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي بدت مناهضة للأكراد عندما حاصر تنظيم داعش الأكراد في مدينة “عين العرب” شمال شرق سوريا

POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى