كوكتيل ومنوعات

صدمة «ليلة الدخلة».. عريس فتاة صينية يصبح أخيها من «أم بيولوجية»

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة


شهدت فتاة صينية، أثناء ليلة زفافها مفاجأة لم تكن تتوقعها جعلت ليلة العمر تتحول إلى قصة شديدة الغرابة، وذلك بعد ظروف مرت بها العروسة وعريسها وحماتها، لم تكن تخطر ببالها على الإطلاق.

وتحول حفل زفاف في 31 مارس الماضي، بمدينة سوجو بإقليم “جيانجسو” في الصين إلى حدث فريد من نوعه، بعدما اكتشفت والدة العريس أن زوجة ابنها هي في الحقيقة ابنتها البيولوجية المفقودة منذ فترة طويلة، وذلك وفقا لما ذكره موقع «ماشابيل» الإخباري.

وقالت تقارير إخبارية، أن الأم تعرفت على ابنتها بعد أن رأت وحمة غريبة على يدها تشبه التي كانت موجودة على يد ابنتها الغائبة، لتتقدم وتسألها “هل أنت ابنة بالتبني”، لتجبيب العروس بـ”نعم”.

أصيبا والدي العروس بالدهشة، حيبث لم يخبروا أحد بهذا بعثورهم على طفلة ضائعة قبل نحو 20 عاما، حيث كانت تسير في إحدى الطرقات، ليقعا في حبها على الفور ويقرران تربيتها مع أطفالهما.

ولم تستطيع الأم الحقيقية أن تتمالك نفسها لتغرق في سيل من الدموع وهي تعانق ابنتها التي أنجبتها من رحمها قبل أن تفقدها في غفلة من الزمن، ولكن الخبر السار لم ينته هنا، فقد استمرت مراسم الزفاف لأن العريس هو أيضا ابن بالتنبي وبالتالي فإن عروسه ليست شقيقته.

وعلقت العروسة على المفاجأة التي حدثت ليلة زفافها، قائله :”لا أعرف ما الذي يسعدني، هو زواجي من حبيبي، أم لقائي بوالدتي بعد طول غياب وشوق؟”.

اقرأ ايضا||“يوتيوبر” يطهو دجاجة بـ 135 ألف صفعة  الفيديو



POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى