fbpx

مجلة أخبار الشّعب

أهلاً بكم إلى مجلة أخبار الشّعب مجلة اخبارية تهتم بعرض أهم الاخبار والتغطية المستمرة لاحداث المحلية,العالمية الى جانب أهم التحليلات,الاقتصاد ,الثقافة ,الرياضة, التكنولوجيا,العلوم ,الفن ولمزيد….

Advertisement

Advertisement

الرياضة

سيتي يستعيد اتزانه بفوز باهت على أرسنال

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة


المصدر: لندن – د ب أ

انتزع مانشستر سيتي فوزا صعبا من ضيفه أرسنال 1 – صفر، على ملعبه الاتحاد ضمن مباريات الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويدين مانشستر سيتي بالفضل في هذا الفوز للاعبه رحيم سترلينغ الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 23. ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى سبع نقاط في المركز العاشر، وتوقف رصيد أرسنال عند تسع نقاط في المركز الخامس.

ولم يكن هناك أي فترة لجس النبض حيث كشر مانشستر سيتي عن أنيابه الهجومية في الدقيقة الأولى عندما سدد رياض محرز كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لبيرند لينو حارس أرسنال.

وفرض مانشستر سيتي أسلوبه وسيطرته على مجريات اللقاء بعد تلك الهدمة وتوالت محاولاته الهجومية، في المقابل تراجع فريق أرسنال لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي مانشستر سيتي واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة السابعة توغل رياض محرز بالكرة من الناحية اليمنى ودخل منطقة جزاء أرسنال قبل أن يمرر كرة عرضية قابلها سيرخيو أجويرو بضربة رأس لكنها علت العارضة.

بعد تلك الهجمة انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 23 والتي شهدت تسجيل مانشستر سيتي لهدف التقدم عندما انطق أجويرو بالكرة ومررها إلى فيل فودين الذي سدد كرة قوية تصدى لها لينو لترتد إلى رحيم سترلينج الذي سددها إلى داخل المرمى.

وكاد أرسنال أن يعادل النتيجة في الدقيقة 25 عندما توغل بوكايو ساكا بالكرة في الناحية اليسرى حتى دخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية حولها إديرسون مورايس، حارس مانشستر سيتي إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وكاد مانشستر سيتي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 27 عندما توغل رياض محرز بالكرة من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية تصدى لها لينو لترتد غليه مرة أخرى إلا أن غابرييل ماغاليايس مدافع أرسنال أبعدها لركلة ركنية لم تستغل.

وكان مانشستر سيتي قريبا من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 34 عندما مرر أغويرو الكرة إلى فودين في الجانب الأيسر داخل منطقة جزاء أرسنال ليسدد الكرة لحظة خروج لينو من مرماه لكن الأخير تمكن من التصدي للكرة.

وجاءت أخطر فرصة لأرسنال في الدقيقة 40 عندما تمكن كيران تيرني من قطع الكرة في الناحية اليسرى خارج منطقة الجزاء لتصل إلى ساكا الذي مررها إلى بيير إيمريك أوباميانغ الذي مررها إلى ساكا مرة أخرى داخل منطقة الجزاء ليسدد الكرة لكن مورايس تصدى لها. بعدها بدقيقة استلم أوباميانغ كرة بينية داخل منطقة جزاء مانشستر سيتي لينفرد بمورايس الذي تألق وتصدى للكرة لكن الحكم أطلق صافرته معلنا تسلل أوباميانج.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم مانشستر سيتي بهدف نظيف. ومع بداية الشوط الثاني، كاد أرسنال أن يعادل النتيجة في الدقيقة 46 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها نيكولاس بيبي بضربة رأس قوية لكن مورايس تصدى لها ببراعة. بعد تلك الهجمة استمرت سيطرة مانشستر سيتي على مجريات اللقاء، مع وجود محاولات هجومية من لاعبي أرسنال ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين.وفي الدقيقة 55 سدد رياض محرز مرة قوية من خارج منطقة جزاء أرسنال لكن لينو تصدى لها براعة. بعد تلك الهجمة بدأ فريق أرسنال يفرض سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية لتسجيل هدف التعادل، ساعده في ذلك تراجع مانشستر سيتي في وسط الملعب للحفاظ على تقدمه واعتماده على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 77 والتي كادت أن تشهد تسجيل هدف ثان لمانشستر سيتي عندما مرر جواو كانسيلو كرة عرضية حاول ديفيد لويز إبعادها لكنها اتجهت صوب المرمى قبل أن تخرج لركلة ركنية لكنها لم تستغل. وكاد أرسنال أن يعادل النتيجة في الدقيقة 82 عندما سدد بيبي كرة قوية من خارج منطقة جزاء مانشستر سيتي من ركلة حرة لكنها مرت بجوار القائم الايمن للحارس مورايس بسنتيميترات قليلة. ومر الوقت المتبقي من اللقاء بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز مانشستر سيتي بهدف نظيف.



اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *