الثقافة والعلوم

«زي النهارده».. داج همرشولد أمينًا عامًا للأمم المتحدة 7 أبريل 1953

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كان للأمين العام للأمم المتحدة داج همرشولد موقف مشرف مع مصر خلال العدوان الثلاثى في 1956 بعد تأميم مصر قناة السويس، حيث دعا مجلس الأمن ليتخذ موقفا فعالا في وقف العدوان، وألقى كلمة افتتاح وجيزة لوح فيها باستقالته ما لم تحترم الدول المعتدية مواثيق الأمم المتحدة، كما اضطلع خلال فترتى خدمته في منصب الأمين العام بمسؤوليات ثقيلة لمنع الحروب،وفى النزاع العربى الإسرائيلى.

أما عن سيرته فتقول إنه ولد في 29 يوليو1905 في جونكو بينغ في جنوب وسط السويد ،ودرس بجامعة أبسالا الفلسفة والاقتصاد السياسى وحصل على البكالوريوس، وفى 1930 انتقل إلى ستوكهولم أمينا للجنة حكومية تُعنى بالبطالة، وفى 1933 حصل على درجة الدكتوراه من جامعة ستوكهولم،ثم عُيّن فيها، ثم عُيّن وكيلا لوزارة المالية ورئيساً لمجلس إدارة المصرف الوطنى

وفى 1945 عُيّن مستشارا لمجلس الوزراء لمعالجة المشاكل الاقتصادية، وفى 1947 عُين وكيلا لوزارة الخارجية، وكان نائبا لرئيس الوفد السويدى إلى الدورة العادية السادسة للأمم المتحدة في باريس والرئيس بالنيابة لوفد بلده إلى الدورة السابعة، التي عقدت في نيويورك

وفى 20 ديسمبر 1954 أصبح عضوا في الأكاديمية السويدية، ثم انتُخب ليشغل المقعد الذي كان يشغله أبوه فيها، و«زي النهارده»فى 7 إبريل 1953 عينته الجمعية العامة بالإجماع أمينا عاما للأمم المتحدة، وأعيد انتخابه بالإجماع لفترة أخرى مدتها خمس سنوات تنتهى في 1957

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    117,054,168

  • تعافي

    92,630,474

  • وفيات

    2,598,834




POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى