الثقافة والعلوم

«زي النهارده».. الوحدة بين مصر وسوريا 22 فبراير 1958

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

الجمهوريةالعربية المتحدة هو الاسم الرسمى للوحدة بين مصروسوريا، وقد أعلن عن قيامها في أول فبراير١٩٥٨من قصر القبة بحضورالرئيس جمال عبدالناصر والرئيس السورى شكرى القوتلى ورئيس الوزراء السورى، صبرى العسيلى وأكرم الحورانى رئيس المجلس النيابى السورى وبعض الوزراء السوريين وتم الاستفتاء عليها«زي النهارده»فى٢٢فبراير١٩٥٨واختير عبدالناصر رئيسًا والقاهرة عاصمة للجمهورية الجديدة، وزار الرئيس عبدالناصرسوريا واستقبل استقبالا شعبيا حافلا ،وتم وضع دستور تفصيلى مؤقت للبلدين، وتقرر تأليف مجلس نيابى واحد للبلدين (الإقليمين) وفى السادس من مارس أصدر الرئيس عبدالناصر بدمشق قراراجمهوريابتعيين أربعة نواب لرئيس الجمهورية وهم عبداللطيف بغدادى وعبدالحكيم عامر وأكرم الحورانى وصبرى العسيلى وتعيين عشرين وزيرا من الإقليم الجنوبى (مصر)و١٤ من الإقليم الشمالى(سوريا)ثم قامت اليمن في الثامن من مارس ١٩٥٨ بتوقيع اتفاق مع الجمهورية العربية المتحدة يتضمن إقامة اتحاد فيدرالى بين البلدين وفى١٩٦٠تم توحيد برلمانى البلدين في مجلس الأمة بالقاهرة وألغيت الوزارات الإقليمية لصالح وزارة موحدة في القاهرة أيضًا، غير أن الوحدة أنهيت بانقلاب عسكرى في دمشق يوم ٢٨ سبتمبر١٩٦١وأعلنت سورياعن قيام الجمهوريةالعربيةالسوريةبينما احتفظت مصر باسم الجمهورية العربية المتحدة حتى عام ١٩٧١وكان من أهم أسباب الانفصال قيام جمال عبدالناصر بتأميم البنوك الخاصة والمعامل والشركات الصناعية الكبرى والتى كانت مزدهرة من غزل ونسيج وأسمنت، ونزوح الكثير من العمال المصريين إلى مدن الإقليم الشمالى، واختلال توازن قوى العمل وغياب التعدديةالسياسية كماكانت المنطقةالعربية ترزح تحت مؤامرات عديدة من مختلف الأطراف جعلت الوحدة على غيراستقرار،ويرى البعض أن الانفصال كان سببًا في نكسةعام ٦٧، لكن آخرين يرون أن الانفصال هو الذي حمى سوريا من خسارة أكبر إبان تلك الحرب، وعلى الرغم من عدم نجاح تجربة الوحدة،فإن آراء كثير من الباحثين قد تباينت حول تقييم هذا المشروع،فمنهم من وصف التجربة بالنجاح ومنهم من قطع بفشلها، فبينما رصد الوحدويون المنجزات الاقتصادية ومنها سد الفرات، حماية سوريا من تهديدات الأحلاف التي كانت تتربص بها، رأى آخرون أن إلغاء الأحزاب والتأميمات قصمت ظهر الوحدة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    177,543

  • تعافي

    137,294

  • وفيات

    10,298

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    111,651,209

  • تعافي

    86,818,728

  • وفيات

    2,472,353




POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى