الثقافة والعلوم

«زي النهارده».. اغتيال يوسف السباعي 18 فبراير 1978

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

هو يوسف محمد محمد عبدالوهاب السباعى ونعرفه اختصارا باسم (يوسف السباعى) ومازلنا نذكره برواياته الرومانسية الطابع التي تحولت إلى أفلام ومنها رد قلبي وإني راحلة وبين الأطلال غير مسرحية أم رتيبة كما أنه مؤسس اتحاد الكتاب وهو مولود بالدرب الأحمر، بالقاهرة في يونيو ١٩١٧ووالده محمد السباعى كان متخصصافى الأدب والترجمةوكان يرسل ولده «يوسف» بأصول المقالات للمطابع ليتم جمعها، ثم يعود بها ليتم تصحيحها ثم يعود بها مجددا بعد تصحيحها، وفى أخريات حياته كتب قصة (الفيلسوف)، ولكن الموت لم يمهله فتوفى وترك القصة لم تكتمل،وأكمل القصة ابنه يوسف السباعى وطبعت عام ١٩٥٧ بتقديم للدكتور «طه حسين»، وحين توفي أبوه كان يوسف في الرابعة عشرة من عمره وقد تنقل بين مدارس كثيرة مثل وادى النيل، ومدرسة الكمال، ومدرسة محمد على، ومدرسة الخديو إسماعيل حتى حصل على البكالوريا من مدرسةشبرا الثانوية عام ١٩٣٥وكان يجيد الرسم وبدأ يعدمجلة يكتبها ويرسمها وتحولت المجلة لمجلة للمدرسة بعد أن أعجبت إدارة المدرسة بمجلة التلميذ يوسف وأصبحت تصدر باسم(مجلة مدرسة شبراالثانوية)ونشربها أول قصة يكتبها بعنوان(فوق الأنواء)عام ١٩٣٤، وكان عمره ١٧ عاما ولإعجابه بها أعاد نشرها فيما بعد في مجموعته القصصية (أطياف) ١٩٤٦،أما قصته الثانية (تبت يدا أبى لهب وتب) فقد نشرها له أحمد الصاوى محمد في (مجلتى) عام ١٩٣٥، التحق السباعى بالكلية الحربية وتخرج فيها عام ١٩٣٧و فى١٩٤٠ بدأ بالتدريس لطلبة الكلية الحربية وأصبح مدرسا للتاريخ العسكرى فيها عام ١٩٤٣واختير مديرا للمتحف الحربى عام ١٩٤٩، وعام ١٩٥٦ عين سكرتيرا عاما للمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، وفى ١٩٥٧ صار سكرتيرا عاما لمنظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية،وفى ١٩٦٠عين عضوا بمجلس إدارة روزاليوسف، ورئيسا لمجلس إدارة دار الهلال ورئيسا للتحريرعام ١٩٧١،ورئيسا لمجلس إدارة مؤسسة الأهرام ورئيسا للتحرير، واختير في ١٩٧٣ وزيرا للثقافة، وظل يشغل منصبه هذا إلى أن اغتيل في قبرص«زي النهارده» فى١٨ فبراير ١٩٧٨ بسبب تأييده لمبادرة السادات بعقد سلام مع إسرائيل، نال السباعى جائزة الدولة التقديرية عام ١٩٧٣ وعددا كبيرا من الأوسمة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    174,426

  • تعافي

    135,349

  • وفيات

    10,050

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    110,100,941

  • تعافي

    84,922,978

  • وفيات

    2,431,433




POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى