أخبار محلية

تقرير: تقليص الإختبارات المصلية للأجسام المضادة لفيروس كورونا لتشجيع التطعيم

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة

ستقصر وزارة الصحة الاختبارات المصلية على الأشخاص الذين لديهم أسباب طبية لإجراء الاختبارات أو الذين عادوا إلى إسرائيل من دول أخرى، بحسب تقارير.

ردا على الزيادة في الطلب على الاختبارات المصلية، التي تكشف عن الأجسام المضادة في دم الأشخاص الذين تعافوا من كوفيد-19 أو تم تطعيمهم، قررت وزارة الصحة تقييد امكانية اجرائها في محاولة لتشجيع التطعيم، أفادت القناة 12 يوم الثلاثاء.

وفي السابق، كانت الاختبارات المصلية، التي يتم إجراؤها من قبل مؤسسات الخدمات الصحية أو في المستشفيات، متاحة لكافة الأشخاص.

لكنها الآن ستكون متاحة فقط لمجموعتين. وسيتم السماح للذين لديهم أسباب طبية ملائمة بالخضوع للفحص؛ على سبيل المثال، الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، أو النساء الحوامل اللائي يشتبهن في أنهن أصبن بكوفيد-19 في الماضي ويرغبن في اختبار الأجسام المضادة قبل التطعيم.

فنيون طبيون يجرون اختبارات كورونا لمسافرين في مطار بن غوريون الدولي بالقرب من تل أبيب، 8 مارس، 2021. (Flash90)

بالإضافة إلى ذلك، سيتم السماح للأشخاص الذين يصلون إلى إسرائيل من الخارج، والذين يرغبون في إثبات تعافيهم من الفيروس أو تليقهم التطعيم في الخارج، بالخضوع للفحص.

وتسمح وزارة الصحة لمن تكون نتيجة اختبارهم للأجسام المضادة إيجابية بالحصول على “الجواز الاخضر”. وتمنح البطاقة الذين تلقوا التطعيم أو تعافوا من فيروس كورونا المشاركة في أنشطة مختلفة، والتي تشمل الجلوس داخل المطاعم، الذهاب إلى الصالات الرياضية، وحضور المناسبات الخاصة مثل الحفلات الموسيقية.

وبدون التطعيم أو سجل يثبت التعافي من المرض، يتوجب على الأفراد إثبات شفائهم من كوفيد-19، وهو ما يمكن تحقيقه من خلال اختبار مصلي يتم إجراؤه وفقا لإرشادات وزارة الصحة.

وذكر التقرير أنه منذ الإعلان عن السياسة، كان هناك زيادة في الطلب على الاختبار، خاصة بين الشباب العرب والحريديم، الذين يترددون في الحصول على التطعيم.

وواجهت مؤسسات الخدمات الصحية مصاعب في تلبية الطلب المتزايد على الفحوصات، كما ترغب وزارة الصحة في الحد من الاختبارات لتشجيع التطعيم.

مركز تطعيم “كلاليت” في القدس، 25 فبراير 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وقالت الوزارة يوم الاثنين إن 5,277,886 إسرائيليا تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح وتلقى 4,861,451 كلا الجرعتين الضرورية.

وصوت وزراء الحكومة يوم الإثنين على تمديد شرط اجراء المسافرين فحص كورونا قبل القدوم إلى إسرائيل.

وأفاد بيان لمجلس الوزراء إن التعليمات ستبقى سارية المفعول الآن حتى 4 مايو. وتتطلب التعليمات من المسافرين الخضوع لاختبار كورونا في غضون 72 ساعة من دخول البلاد واختبار آخر عند وصولهم.



POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى