تكنولوجيا

بعد عطل في أحد محركاتها.. “بوينغ” توصي تعليق طائرات 777 حول العالم

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أمضت شركة “بوينغ” السنوات القليلة الماضية وهي تحاول طمأنة العملاء والمنظمين وعامة الناس أن طائراتها آمنة.. ولكن اليوم، قد تكون محاولاتها قد أصبحت أصعب بكثير.

وقد أوقفت شركات الطيران في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان عشرات الطائرات من طراز “بوينغ 777” بعد أن تعرضت إحدى الطائرات لعطل في المحرك يوم السبت، ما أدى إلى سقوط حطام فوق مدينة دنفر في ولاية كولورادو الأمريكية.

وأوصت “بوينغ” يوم الأحد شركات الطيران بتعليق رحلات الطائرات المجهزة بمحركات Pratt & Whitney 4000-12، بينما تحقق السلطات الأمريكية في حادثة دنفر. كما قالت الشركة المصنعة للطائرة إنه هناك 69 من طراز هذه الطائرات في الخدمة و59 منها مخزنة.

وتراجعت أسهم الشركة بنسبة 3٪ في تعاملات ما قبل السوق بعد أن ارتفعت بنسبة 4.3٪ يوم الجمعة.

وكان يُنظر إلى الاستثمار بشركة “بوينغ”، عملاق الصناعة الأمريكية، في أحد الأوقات على أنه رهان آمن للمستثمرين الذين يؤمنون بقوة الاقتصاد الأمريكي، إلّا أن الشركة المصنعة للطائرات تكافح منذ تعليق طائرتها 737 ماكس في مارس/ آذار من العام 2019، بعد حادثين أسفرا عن مقتل 346 شخصاً. ولم ترفع إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية القيود لتحليق الطائرة حتى نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.

وقد تسبب ذلك لشركة “بوينغ”، والتي تضررت أيضاً من انخفاض الطلب على السفر الجوي إثر تفشي الوباء، بخسارة كبيرة بلغت حوالي 12 مليار دولار في عام 2020.

وكان قد حذر الرئيس التنفيذي للشركة، ديف كالهون، من أن الأشهر المقبلة ستظل صعبة. في يناير/ كانون الثاني، قالت الشركة إنها ستؤخر تسليم أول طائرة جديدة لها، 777X، إلى العام 2023. وقد صممت الطائرة بعيدة المدى للاستخدام غالباً في السفر الدولي.

كما من المقرر أيضاً أن تستمر إجراءات تقليص حجم الشركة، حيث تتوقع “بوينغ” خفض عدد موظفيها إلى 130 ألف موظف بحلول نهاية العام 2021، مقارنة بـ161 ألف موظف في بداية العام 2020.

يذكر أنه قبل عطلة نهاية الأسبوع الماضية، كانت هناك إشارات على أن الشركة بدأت أخيراً استئناف أعمالها بشكل طبيعي، حيث سلمت “بوينغ” 26 طائرة في يناير/ كانون الثاني، ما ساعد في تخفيف أثر أكثر من 400 طائرة متراكمة من طراز 737 ماكس تم تصنيعها ولكن تعذر تسليمها خلال فترة التعليق التي استمرت 20 شهراً. وتحصل الشركة على معظم أموالها من مبيعات الطائرات عند التسليم.

POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى