عالم السيارات

بعد تصريحات الوكيل.. هل تدخل إم جي EZS الكهربائية مصر قريبًا

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة


05:51 م


الثلاثاء 23 فبراير 2021

كتب – أيمن صبري:

تعتزم شركة المنصور للسيارات، الوكيل الحصري لعلامة MG البريطانية المملوكة لمجموعة SAIC Motors الصينية، تقديم طرازين جديدين لعملاء السوق المصري في 2021.

وقالت المنصور في بيان، إن أحد الطرازين الجديدين اللذين سينضما خلال العام الجاري إلى عائلة “إم جي” في مصر، سيكون صديقًا للبيئة وذلك تماشيا مع المبادرة الرئاسية المصرية للحفاظ على البيئة.

وبحسب المعلن سابقًا من الوكيل المحلي، فإن السيارة إم جي EZS الكهربائية، هي المرشح الأول لدخول السوق المصري للمنافسة بقطاع “السيارات الخضراء” الصديقة للبيئة.

كانت المنصور قدمت في يونيو 2019 السيارة إم جي EZS الكهربائية على هامش مؤتمر توقيع إتفاقية شراكة مع SAIC الصينية لصناعة وتجارة السيارات، والتي بموجبها تقوم المنصور بتجميع عدد من طرازات MG في مصر.

وأكد عادل خضر، العضو المنتدب لمجموعة المنصور، خلال كلمة ألقاها بمؤتمر توقيع اتفاقية “المنصور – SAIC”، أن سيارة إم جي الكهربائية الجديدة ستكون متاحة لعملاء السوق المصري في غضون أشهر قليلة.

وتفيد تقارير بأن قرار طرح السيارة الجديدة تم تأجيله لأكثر من عام، لأسباب تتعلق بسياسة الشركة التسويقية، وخاصة في أعقاب تفشي فيروس كورونا المستجد “COVID-19” وما نتج عنه من شلل بقطاع صناعة وتجارة السيارات إقليميًا وعالميًا.

شدد خضر على أن EZS تعكس قمة التطور التكنولوجي الذي وصلت إليه MG و SAIC في صناعة السيارات الكهربائية، حيث أنها قادرة على قطع مسافة 335 كم بالشحنة الواحدة ويمكن إعادة شحن بطاريتها في غضون 30 دقيقة.

إم جي EZS التي تنتمي لقطاع السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات SUV، تم تصنيعها بإستخدام مكونات من كبرى شركات العالم مثل “بوش” و “ساندن”، وهو ما يجعلها بحسب عضو المنصور المنتدب، منافس قوي للسيارات الأوروبية.

هذا ولم يكشف الوكيل المحلي مزيدًا من التفاصيل عن أسعار السيارة أو مواصفاتها أو موعد طرحها رسميًا بالسوق، إلا أنه أكد أنها ستكون حاضرة قبل نهاية العام.

يشار إلى أن علامة إم جي التجارية، أصبحت الأكثر نموًا بالسوق المصري، ذلك بعد نجاح الوكيل المحلي في تسليم أكثر من 21 ألف سيارة خلال العامين الماضيين.


Source link

POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى