مجلة أخبار الشّعب

أهلاً بكم إلى مجلة أخبار الشّعب مجلة اخبارية تهتم بعرض أهم الاخبار والتغطية المستمرة لاحداث المحلية,العالمية الى جانب أهم التحليلات,الاقتصاد ,الثقافة ,الرياضة, التكنولوجيا,العلوم ,الفن ولمزيد….

Advertisement

Advertisement

صحة و جمال

الدفء يعزز قوة العظام

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة


لاحظ فريق بحثي من جامعة جنيف في سويسرا، أن التواجد في درجات حرارة محيطة أكثر دفئاً، (34 درجة مئوية)، يزيد من قوة العظام، ويساعد في منع فقدان كثافة العظام النموذجية لهشاشة العظام.
ووضع الباحثون في إحدى التجارب الفئران حديثة الولادة عند درجة حرارة 34 درجة مئوية لتقليل الصدمة الحرارية المرتبطة بولادتها، فوجدوا أن لديها عظاماً أطول وأقوى، ما يؤكد أن نمو العظام يتأثر بدرجة الحرارة المحيطة.
وقاموا بتجربة أخرى بوضع عدة مجموعات من الفئران البالغة في بيئة دافئة، ولاحظوا أن العظام بينما ظل حجمها مندون تغيير إلا أن قوتها وكثافتها تحسنت بدرجة كبيرة. وكرروا تجربتهم مع الفئران بعد استئصال المبيض على غرار هشاشة العظام بعد ترقق الطمث، ووجدوا أيضاً تأثيراً جيداً للدفء.
وأراد العلماء فهم دور التركيبة الميكروبية بالأمعاء في هذه التعديلات الأيضية، لذلك قاموا بزرع ميكروبات الفئران التي تعيش في بيئة 34 درجة مئوية في الفئران المصابة بهشاشة العظام، فتحسنت جودة عظامها بسرعة. وعندما تتأقلم تلك الميكروبات مع الحرارة فإنها تؤدي إلى اضطراب في تخليق الأمينات المتعددة والجزيئات التي تشارك في الشيخوخة، خاصة تدهور العظام، وتعمل على تخلص الجسم منها.





Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *