مجلة أخبار الشّعب

أهلاً بكم إلى مجلة أخبار الشّعب مجلة اخبارية تهتم بعرض أهم الاخبار والتغطية المستمرة لاحداث المحلية,العالمية الى جانب أهم التحليلات,الاقتصاد ,الثقافة ,الرياضة, التكنولوجيا,العلوم ,الفن ولمزيد….

Advertisement

Advertisement

فن ومشاهير

الباسوسي: «سينما مصر» حالة شجن تؤكد أن الثقافة شريان للوعى

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة



أكد الكاتب والسيناريست محمد الباسوسي، رئيس المركز القومي للسينما، عقب مشاهدته للعرض المسرحي «سينما مصر»، على مسرح ساحة مركز الهناجر للفنون بدار الأوبرا، أنها حالة من الشجن الإبداعي يستمر التعايش معها لأيام، وأن أسمى المشاعر حينما يخاطب الفن وجدان الشعوب بلغة مسرحية سينمائية.

وأضاف الباسوسى، أنها تعد إبداع شبابى يؤكد على تواصل الأجيال بالوعى والفهم الصحيح، من خلال فكرة العمل التى تستعرض تاريخ السينما المصرية، من خلال فيلم (الليلة الأخيرة) وشخصية فاتن حمامة التى استيقظت من النوم لتكتشف انها ليست هى، وتحاول جاهدة ان تعرف الحقيقة لكنها تجد من يريد أن يبقيها على ماهى عليه من حالة فقدان شخصيتها الحقيقية، وهنا يتضح الرمز، ويتلاحم إبداع النص المسرحى حينما يسمو علوا بتلك الفكرة، مع تعدد أصحاب المصالح على مر الزمان من استعمار .. جماعات .. وجيران، محاولين أن تبقى كما هى، بل يدبرون قتلها لكنهم لم ولن يفلحوا لوعى أبنائها.

ووجه الشكر والتحية للمخرج الكبير خالد جلال، الذى أثبت أنه بكل هذه الإمكانيات المسرحية البسيطة، أن عقلية الفنان تستطيع ان تتواءم مع الظروف، ويتم عمل مسرح بأقل التكاليف لمواجهة الكورونا، ومع ذلك لم أشعر بذلك أمام جمال وروعة العرض، الذى أنار ضوء الأمل أمام تلك المواهب الواعدة، الذين يتعلمون الالتزام .. الاحترام .. التعاون وفلسفة الجمال أثناء البروفات التى تمتد لشهور طويلة، تحت قيادة المايسترو خالد جلال، الجواهرجى المتخصص فى البحث والتنقيب عن المواهب الحقيقية من خلال منظومة فنية تؤكد على أن الثقافة شريان أساسى للوعي.

يذكر أن “سينما مصر” هو عرض تخرج الدفعة الثانية قسم التمثيل بمركز الإبداع الفني التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتور فتحى عبد الوهاب، ويتناول أهم المشاهد السينمائية لأفلام تعد علامات فى تاريخ السينما المصرية، متخذًا شخصية نادية للفنانة فاتن حمامة فى فيلم “الليلة الأخيرة” الخط الدرامي الأساسى للمسرحية، رؤية وإخراج خالد جلال.



اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *