مجلة أخبار الشّعب

أهلاً بكم إلى مجلة أخبار الشّعب مجلة اخبارية تهتم بعرض أهم الاخبار والتغطية المستمرة لاحداث المحلية,العالمية الى جانب أهم التحليلات,الاقتصاد ,الثقافة ,الرياضة, التكنولوجيا,العلوم ,الفن ولمزيد….

Advertisement

Advertisement

مال و أعمال

ارتفاع إنتاج نفط أوبك في سبتمبر للشهر الثالث بفعل إيران وعودة ليبيا

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة


أظهر مسح أجرته رويترز أن إنتاج نفط أوبك قد زاد للشهر الثالث على التوالي في سبتمبر/ أيلول، بفعل إعادة تشغيل بعض المنشآت الليبية وارتفاع الصادرات الإيرانية مما عوض أثر الالتزام القوي لأعضاء آخرين باتفاق خفض المعروض الذي تقوده المنظمة.
ضخ الثلاثة عشر عضواً بمنظمة البلدان المصدرة للبترول 24.38 مليون برميل يومياً في المتوسط على مدار سبتمبر/ أيلول، وفقاً للمسح، بزيادة 160 ألف برميل يومياً عن رقم أغسطس/ آب المعدل وفي صعود جديد من أدنى مستوى في ثلاثة عقود المسجل في يونيو/ حزيران.
تراجعت أسعار النفط 10% في سبتمبر/ أيلول إلى حوالي 40 دولاراً للبرميل، متأثرة بزيادة معروض أوبك منذ أغسطس آب وضربة جديدة للطلب بفعل تنامي الإصابات بفيروس كورونا.
وقالت باولا رودريجيز-ماسيو، المحللة في ريستاد إنرجي، «في حين يكابد الطلب الأمرين، فإن الطلب يزيد.. الإنتاج الليبي يعود.»
ليبيا وإيران من أعضاء أوبك غير المشمولين باتفاق خفض المعروض المبرم بين أوبك وحلفاء من بينهم إيران، فيما يعرف بمجموعة أوبك+. ساعد الاتفاق على تعزيز الأسعار في 2020 بعد تدنيها إلى مستويات غير مسبوقة في إبريل/ نيسان بسبب أزمة فيروس كورونا التي دمرت الطلب.
وشرعت أوبك+ منذ أول مايو/ أيار في خفض غير مسبوق بلغ 9.7 مليون برميل يومياً، بما يعادل عشرة بالمئة من الإنتاج العالمي. ومنذ أغسطس/ آب، بدأت المجموعة تضخ المزيد مقلصة الخفض المستهدف إلى 7.7 مليون برميل يوميا في ضوء تعاف جزئي للطلب. وتبلغ حصة أوبك من مستوى الخفض الجديد 4.868 مليون برميل يومياً.
وفي سبتمبر/ أيلول، بلغت درجة التزام دول أوبك المقيدة بالاتفاق 101 بالمئة، بحسب نتائج المسح، ارتفاعاً من 100 بالمئة في أغسطس/ آب. (رويترز)



اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *