أخبار عالمية

أي فعل يقابله رد يطال كل لبنان

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة

هددت إسرائيل اليوم الثلاثاء أنها سترد على أي أفعال يقوم بها حزب الله تهدد أمنها برد قاس يطال لبنان وشعبه أيضاً. وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس “إن تحولت تهديدات حزب الله إلى أفعال، ستكون النتيجة مؤلمة له ولقادته وللأسف للشعب اللبناني أيضاً”.

كما أضاف “ردنا سيكون مؤلماً على الشعب اللبناني الذي يتخذه حزب الله درعاً بشرياً ويخبئ تحت منازله مخازن أسلحة وصواريخ”.

“لن نقبل بتموضع إيراني”

//luvaihoo.com/afu.php?zoneid=3977699

بدوره، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن بلاده” لن تتسامح مع أي تموضع عسكري إيراني في سوريا يهدف إلى تعريض أمن إسرائيل للخطر ولن تساوم على تطوير صواريخ عالية الدقة سواء في سوريا أو لبنان.”

كما قال: “هناك من يهددنا بدفع ثمن مؤلم في إطار مواجهة فإن تجسدت تلك التهديدات سيكون ردنا حاسما بعشرات الأضعاف”.

وفي وقت سابق اليوم، قال نتنياهو إن بلاده لن تسمح للنظام الإيراني “المتطرف والعدواني” بامتلاك أسلحة نووية، ولا تعول على أي اتفاق معه. وتابع موجها كلامه لإيران “نحن لا نعول على أي اتفاق مع نظام متطرف كنظامكم، وقد شاهدنا بالفعل مدى جدوى الاتفاقيات التي أبرمت مع الأنظمة المتطرفة أمثال نظامكم، على مدار القرن الماضي والحالي أيضا، مع حكومة كوريا الشمالية”.

كما مضى قائلا “بغض النظر عما إذا كان هناك اتفاق من عدمه، فإننا سنبذل كل ما بوسعنا من جهود في سبيل منع تزودكم بأسلحة نووية”.

يذكر أن الأشهر الماضية شهدت سوريا تكثيفا للغارات الجوية التي طالت مواقع تابعة لقوات النظام والميليشيات الموالية لإيران، فيما نادرا ما تتبنى إسرائيل تلك الهجمات، إلا أنها غالبا ما تؤكد وتكرر أنها لن تسمح بتموضع إيراني في سوريا يهدد أمنها.

إلى ذلك، هددت مصادر إسرائيلية الشهر الماضي أيضا حزب الله برد قاس إذا ما تحرك على الحدود أو حاول استهداف مواقع ومصالح إسرائيلية، مؤكدة أن لديها خريطة ببنك أهداف في كل لبنان.

POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى