كوكتيل ومنوعات

أمراض نادرة تطارد المشاهير.. فقدان للوزن وتشخصيات خاطئة

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة

هل الأمراض النادرة تطارد المشاهير حقًا أم أنها إصابات عادية لكن شهرتهم تجعل حياتهم الشخصية على المشاع؟.. كثير ما يتعرض أحد المشاهير لأمراض نادرة الحدوث، بعضها عضوي وبعضها نفسي، وهناك ما هو وراثي، وفي كل الأحوال فهذه الأمراض قد لا تكون تعرفت على بعضها من قبل.

 

وتمثل الأمراض النادرة لغزا أمام الأطباء لدرجة أن بعضها سمي باسم مرضاها كما في حالة المطرب والملحن الأشهر محمد فوزي الذي مات ضحية مرض لم يكن معروفا حينها في ستينيات القرن الماضي الذي جعله في وزن طفل في السابعة من عمره، وغير من الأمراض النادرة التي أصابت الكثير من المشاهير، ومنهم:

 

سعد الصغير

 

تعرض المطرب الشعبي سعد الصغير عام 2012، لآلام مبرحة في معدته، ليتبين إصابته بفيروس نادر في المعدة، حيث تقرر احتجازه داخل العناية المركزة بأحد مستشفيات القاهرة قبل تحسن حالته ومعاودته لمزاولة نشاطه الغنائي من جديد.

 

 

طلعت زكريا

 

وفي عام 2007، أعلن إصابة الفنان الراحل طلعت زكريا، إصابته بارتفاع في درجات الحرارة واحمرار الوجه، ما جعل التشخيص المبدئي نزلة برد شديدة، ولكن تصاعدت الأعراض ليدخل زكريا في غيبوبة لمدة شهر كامل، وبعدها يؤكد إصابته بمرض نادر في جزع المخ مما تسبب في وفاته.

 

 

أحمد مكي

 

فيروس “ابشتاين بار” وهو مرض نادر أصيب به الفنان الشاب أحمد مكي، يتمكن من “اللعاب” وبعدها انتقل إلى الكبد والطحال وباقي أعضاء الجسم، فكان لا يستطيع شرب المياه أو تناول أي طعام، ما أدى إلى فقدان وزنه، فضلًا عن نومه لساعات طويلة، حتى وصلت إلى أكثر من 18 ساعة في اليوم الواحد.

 

 

نظرًا لتشابه أعراضه  لم يستطع الأطباء من التعرف على طبيعته مرضه بسهولة، ما أدى إلى تناوله جرعات خاطئة من المضادات الحيوية، التي أسفرت عن تفاقم حالته المرضية.

 

أحمد زاهر

 

وفي حالة الإصابة التي تعرض لها الفنان أحمد زاهر، التي بدأت بزيادة مفاجأة في الوزن جعلته أن يقرر بعدها الذهاب إلى طبيب التخسيس، ولن بعد وجد أنه لازال يزداد في الوزن وهو ما دفع الطبيب إلى طلب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل، التي تبين منها أنه مصاب بالغدة الدرقية، وأنه في حالة متأخرة جدا قد تؤدي إلى وفاته.

 

 

السرطان الأكثر شيوعا

 

وأثناء تصوير فيلم “حليم” اكتشف الفنان الكبير أحمد زكي إصابته بسرطان الرئة حتى توفي قبل اكتمال تصوير مشاهده.

 

 

وكذلك الحال مع المطرب محمد قنديل الذي كان ضحية سرطان الرئة، محاولا العلاج من خلال إجراء عمليات لإزالة المياه على الرئة، ولكنه توفى بعد معاناة مع المرض.

 

كما كان رحيل الفنان الشاب عامر منيب صدمة للكثير، إثر إصابته بسرطان البنكرياس.



POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى