أخبار محلية

أفراحنا وأعيادنا | وفدًا من كبار الشخصيات في الاقتصاد الإسرائيلي في زيارة الى مملكة البحرين

سنكون سعداء إذا شاركتم المقالة

بدعوة من وزير التجارة، الصناعة والسياحة البحريني: رئيس مجلس إدارة لئومي والمدير العام للبنك يترأسان وفدًا من كبار الشخصيات في الاقتصاد الإسرائيلي في زيارة الى المملكة بهدف تعزيز التعاون التجاري في أعقاب اتفاقية السلام

 

بدعوة من سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني – الذي زار إسرائيل في شهر ديسمبر الماضي والتقى رئيس مجلس إدارة بنك لئومي د. سامر حاج يحيى – قام وفد رسمي يضم عددًا من كبار الشخصيات في الاقتصاد الإسرائيلي، يرأسه د. حاج يحيى ومدير عام لئومي حنان فريدمان، مؤخرًا، بزيارة الى البحرين.

تأتي هذه الزيارة الرسمية إلى البحرين، بهدف تعزيز التعاون التجاري بين الدولتين. وعلى ضوء أزمة الكورونا، اقتصر الوفد على 20 شخصية فقط. والتقى رئيس مجلس إدارة لئومي والمدير العام وأعضاء الوفد مع عدد من كبار الشخصيات في الحكومة والقطاع المالي والتجاري في البحرين.

ومن بين الشخصيات التي التقاها الوفد، سعادة السيد زايد بن راشد الزياني، وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني، المدراء العامين للبنوك الرائدة في المملكة –National Bank of Bahrain (NBB) وBank of Bahrain and Kuwait (BBK) ، رئيس شركة الصيانة الرائدة Investcorp, والتي تدير أصولًا وأملاك تبلغ قيمتها نحو 3 مليار دولار، مدير عام Bahrain Economic Development Board (EDB), وهي جهة حكومية تساعد الشركات الأجنبية في إقامة أعمال في البحرين، وكذلك مدير عام FinTech Bay, دفيئة التكنولوجيا المالية الرائدة في الشرق الأوسط، والتي تضم في داخلها عشرات الشركات العاملة في مجالات الابتكار والأبحاث، وتوفر مجمع مكاتب مشترك، ولديها برامج تسريع  دولية.

وتهدف هذه اللقاءات الى توقيع اتفاقيات تعاون ومذكّرات تفاهم، استمرارًا لمذكّرة التفاهم التي وقّعها لئومي في بداية العام مع  National Bank of Bahrainوفي العام الماضي مع مصارف رائدة في الإمارات العربية المتحدة.
 

وقال رئيس مجلس إدارة لئومي د. سامر حاج يحيى: ” زيارة الوفد إلى البحرين، تأتي في سياق الخطوات العملية لترجمة اتفاقية السلام الموقعة بين الدولتين على أرض الواقع وتعزيز العلاقات بين الأفراد والشركات من خلال تعزيز التعاون التجاري في المجالات المالية، التكنولوجية، الصحية، السياحية، الزراعية، المياه، الطاقة والصناعة، لأن السلام يكون بين الشعوب والأمم وليس بين الحكومات فقط”.

 



POP1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى